كنوز ميديا  /بغداد..

كشفت وزارة الداخلية، الأربعاء، عن وجود 2000 طفل وإمراة تابعين لتنظيم “داعش” الإجرامي في سجون وزارة العدل، مشيرة إلى أن مستقبل الاطفال “الدواعش” ينتظر ما ستؤول إليه مفاوضات الدبلوماسية العراقية.

وقال المتحدث باسم الوزارة اللواء سعد معن في تصريح اوردته وكالة الأنباء العراقية (واع) ، إن “604 امرأة و 1337 طفلا تابعين لتنظيم داعش الإرهابي يقبعون في سجون وزارة العدل”، مبينا أنهم “يحملون جنسيات مختلفة”.

واضاف معن، أن “تم إلقاء القبض على هؤلاء تم بعد تحرير محافظة نينوى من داعش”، موضحاً أن “عددا كبيرا من النساء المعتقلات التابعات لداعش تم إصدار احكاما بحقهن، فيما تنتظر المتبقيات محاكمتهن”.

واشار معن إلى أن “مستقبل أطفال تنظيم داعش الإرهابي في العراق يعتمد على ما ستؤول إليه مفاوضات الدبلوماسية العراقية بشأن ترحيلهم إلى بلدانهم”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here