كنوز ميديا  /بغداد..

كشف القيادي في حشد الأنبار طارق العسل، الأربعاء، عن لجوء المستشارين الأميركيين في قاعدة عين الأسد غربي المحافظة إلى ملاجئ القاعدة، وذلك عقب الضربة الإسرائيلية التي استهدفت مقاتلي كتائب حزب الله على الحدود العراقية السورية، مؤكدا أن القصف الإسرائيلي يأتي في إطار دعم تنظيم “داعش” الإجرامي.

وقال العسل   إن “المستشارين الأميركان المتواجدين في قاعدة عين الأسد غربي الأنبار قاموا باللجوء والتحصن داخل الملاجئ في القاعدة تحسبا لأي تطورات او تداعيات محتملة عقب القصف الإسرائيلي الأخير على الحدود العراقية السورية”.

وأضاف، أن “الأميركيين غالبا ما يقومون بالتحصن واللجوء إلى الملاجئ في حال استشعارهم لأي خطر ليس في قاعدة عين الأسد فحسب بل حتى في داخل السفارة الأميركية ببغداد”.

 واستنكر العسل “القصف الإسرائيلي الذي استهدف مقاتلين عراقيين يقاتلون عصابات داعش الإرهابية”، مشيرا إلى أن “القصف الاسرائيلي يأتي في إطار دعم داعش التي أصبحت إسرائيل أكثر أمنا بفضلها”.

وكانت كتائب حزب الله أكدت امس الثلاثاء، أن جريمة استهداف مقاتليها على الحدود العراقية السورية “ستعيد فتح المواجهة مع الكيان الصهيوني والمشروع الامريكي”، مشيرة إلى أنها لن تتردد بالذهاب نحو تلك المواجهة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here