كنوز ميديا  /بغداد..

كشف مصدر في حشد محافظة الانبار، الأربعاء، عن قيام القوات الأميركية بتشديد اجراءاتها على الشريط الحدودي مع سوريا عقب الاستهداف الاسرائيلي لمقاتلي كتائب حزب الله على الحدود العراقية السورية.

وقال المصدر في تصريح إن “القوات الأميركية عززت من تواجدها بالقرب من الشريط الحدودي العراقي السوري بعد وصول قوة من قاعدة عين الاسد ترافقها مقاتلات جوية على خلفية التوترات الامنية التي خلفتها الضربة الجوية التي استهدفت مواقع لقوات من الحشد الشعبي”.

واضاف المصدر، أن “الشريط الحدودي العراقي السوري يشهد تحليقا كثيفا للطيران الامريكي تحسبا لأي طارئ”، مبينا أن “القطعات العسكرية المتمركزة على الشريط الحدودي لم تتعرض لغاية الان لاي اعتداءات او استهداف من قبل الطيران الحربي وان الوضع الامني مستقر رغم الاحتقان الذي خلفته الضربة الجوية”.

وكان مدير العمليات السابق في وزارة الداخلية اللواء المتقاعد عبد الكريم خلف أكد في تصريح لـ/المعلومة/، اليوم الأربعاء، أن جميع الأهداف والمصالح الأمريكية في العراق باتت مهددة امنيا عقب الاعتداء الإسرائيلي على الحدود العراقية السورية. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here