كنوز ميديا – كشف الأمين العام لحركة النجباء الشيخ أكرم الكعبي, الأربعاء, ان العلاقات بين أميركا والإرهابيين كانت قائمة منذ انطلاق الحرب في سوريا, فيما أكد أنه من المستحيل رحيل الأمريكان من العراق بدون تحقيق أهدافهم ومطامعهم.

وأشار الكعبي في كلمته خلال مهرجان “صناع المجد” الى المؤامرات التي تحاك ضد محور المقاومة الاسلامية، مبيناً “نحن نزلنا الى الميدان في الوقت الذي كانت أمريكا والدول العربية وقوى الغرب تقف خلف مجرمي داعش وتقف خلف هذه المجاميع الوهابية التكفيرية”.

وأضاف “أننا نزلنا الى الميدان في الوقت الذي كانت فيهِ الكثير من القوى السياسية تقف على منصات الفتنة مع هذا التنظيم وكانت ترفع اعلام عصابات داعش الإجرامية خلفهم”.

ولفت الكعبي, إلى “سياسات امريكا المزدوجة وتناقض ما تعلنه مع ما تفعله”، مبيناً أن “المستشارین الأمريكان منذ البداية كانوا مع بعض الفصائل الوهابیة في سوريا واستمرت علاقاتهم حتى الان”.

وتابع, أن “القوات الامريكية عندما خرجت من العراق لم تستطع ان تترك العراق بشكل كامل، لأنها أتت الى العراق لأهداف ومطامع فمن المستحيل ان يذهبوا بدون تحقيق اهدافهم ومطامعهم”.

وأعرب الكعبي عن أمله, أن “يشهد محور المقاومة انتصارات اكبر في الايام القادمة”، مؤكداً أن “كل هذه الانتصارات تحققت بفضل النوايا المخلصة لاخوتنا المجاهدين، اخوتنا الذين كانوا يمتلكون العقيدة القتالية، كانوا يمتلكون الحس الجهادي، كانوا يمتلكون الحس الحسيني”. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here