لماذا فشلت احزابنا في صناعة فضائية واحدة ناجحة

0
280 views

بقلم || أحمد خالد الكعبي

اطلعت مرة على حوار مترجم مع الرئيس الفرنسي الأسبق ( ساركوزي ) ، قال فيه بأن اول شيء يفعله بعد احتساء قهوة الصباح عند وصوله الى المكتب الرئاسي هو قراءة افتتاحية صحيفة كيهان اﻻيرانية والتي يكتبها رئيس تحرير الصحيفة حسين شريعة مداري ..
وعند سؤاله عن سبب ذلك ، رد بأن تلك اﻻفتتاحية ترسم لك الملامح العامة للجو الذي يحيط بصانع القرار اﻻيراني وبوصلة اتجاه القرار لديه ، وانا احرص على اﻻطﻻع عليها لمركزية ايران في الشرق اﻻوسط وهو المنطقة الحيوية لمصالح فرنسا .

ومرة سألت احد اﻻخوة وكان زميل عمل صحفي وهو اليوم من العاملين في المجال السياسي: ماذا استفدتم من تجربة وجودكم في الجمهورية اﻻسلامية كمقاومين لصدام ، هل اعددتم انفسكم للحظة سقوط صدام .. ماذا كنتم تفعلون ، فرد قائلا : دربونا حتى على الصوت المفتعل للكرسي في المفاوضات ، وقد قام بذلك استاذ اكاديمي في فن المفاوضات وفجأة انقطع وعند سؤالنا عن سبب انقطاعه قيل لنا ما هو حقيقتنا : انتم تأتون متأخرين ، وتخوضون احاديث جانبية عابثة اثناء المحاضرة ، وتفتقدون للجدية وﻻ تتخيلون ان بأمكانكم تشكيل بديل لصدام والذي هو ساقط ﻻ محالة !..
وزاد صاحبي وجعي قائلا : كنا نجد اﻻستاذ قبلنا في القاعة وكنا نأتي متأخرين اغلب اﻻحيان .
ومرة سألت احد ممن لم يخرجوا من العراق ابدا ، عن سبب فشل الجميع في هذا المجال ، فرد علي : اي صحيح ، الي اجو من بره ، والي اجو من جوه كلهم ما كدروا تأسيس جريدة ولو ، وحده بيه خير ) .

اليوم اتضحت النتيجة التي اشرت اليها أعلاه :

عقد ونصف تقريبا من السنوات ولم تنجح كل احزابنا وتياراتنا ” اﻻسلامية ” في صناعة فضائية ناجحة ، وﻻ حتى صحيفة مهمة واحدة ، گله زرق ورق وحشو ، بلا تخطيط وﻻ عمل جاد ، تخيل ان من يحكم العراق اليوم ﻻ يمتلك فضائية وﻻ صحيفة وﻻ مركز ابحاث حقيقي ، وﻻ حتى غير حقيقي ، وعليه ، فأن تحول الشرقية والحرة عراق والتغيير والمرحومة البغدادية وصحيفة الزمان البزازية والشرق اﻻوسط السعودية وغيرهن الكثير الى مراكز تسويق الخبر وصناعة الرأي العام ( الذي بمجمله يكره هذه الفضائيات والصحف لكنه مرغم على مشاهدتها ؛ لهو امر طبيعي ( تحت تأثير الغياب الغير طبيعي لاعلام وطني حقيقي ) ..

يعني الشيعة يحكمون ، والطائفي القومي والبعثي المجرم هو الذي يصنع الرأي العام المحيط بمن يحكم .. ولك ان تتخيل النتيجة ..!!
هي مدري شلون ماشية ..
چنه هيج وحدها .. مو من قدرة الله تعالى ، ﻻن احدى تجليات قدرته هي ان يقوم اﻻنسان بنظم امره ..!!
والستر من ربك .

( منشور سابق لي في الفيسبوك تذكرته وانا اتابع بعض من وسائل الاعلام المذكورة في البوست وهي تشتغل على مسألة نزع سلاح خارج سلطة الدولة والتي تذكرها العبادي وهو في الشهر الأخير من ولايته ).؟!

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here