كنوز ميديا/متابعة..

أصدر تحالف الفتح ، اليوم الثلاثاء ، بياناً بشأن العدوان الذي استهدف مقراً ثابتاً للمقاتلين الأبطال الذين يتصدون للإرهاب، معرباً عن إدانته الشديدة لذلك العدوان.

وذكر المتحدث بإسم تحالف الفتح أحمد الأسدي   ، أن ” استهداف هذه المجموعة المرابطة انما يصب في صالح الستراتيجيات الإرهابية “.

فيما يلي نص البيان :

بسم الله الرحمن الرحيم

ندين بشدة العدوان الذي استهدف مقرا ثابتا للمقاتلين الابطال الذين يتصدون للارهاب قرب  الحدود العراقية – السورية ونحن على يقين ان استهداف هذه المجموعة المرابطة انما يصب في صالح الستراتيجيات الارهابية واهدافها التكفيرية في العراق والمنطقة .

وعلى الحكومة العراقية ان تتخذ كافة الإجراءات لحماية المقاتلين من العدوان على طول الحدود العراقية السورية .

ان القوات التي تقاتل الارهاب التكفيري في العراق وسوريا تواجه في الحقيقة نفس العدو المتطرف الذي يستهدف كرامة وسيادة ووحدة الاراضي العراقية والسورية .. لهذا كانت المقاومة في قلب المعركة وفي عمق المشروع الوطني الذي يدافع عن الارض والعرض ويحمي الكرامات ويبعد الاذى عن هذه الامة التي ابتليت بهذا الارهاب الاعمى وحانت اللحظة التاريخية لمعالجة اثاره والقضاء عليه وتطهير الارض من وجوده ومشروعه التفتيتي.

ان فصائل المقاومة اعلنت منذ اليوم الاول لوجودها في مواجهة هذه الغدة السرطانية – انها تسعى لوأد الارهاب وقتله في مواقع حركته ولن تتوانى عن ملاحقته اينما وجدته وظفرت به وثقفته على طول الحدود المشتركة .

نجدد ادانتنا لاستهداف فصائل المقاومة ونعتقد ان تلك الضربات لن تفل في عضد مشروعها الوطني واهدافها النبيلة ورسالتها المقدسة في التصدي للارهاب والانتصار عليه وارساء قواعد السلام والاستقرار في العراق.

احمد الاسدي

الناطق باسم تحالف الفتح

بغداد 

19/6/2018

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here