كنوز ميديا/متابعة..

 

أفادت صحيفة الـ “واشنطن تايمز Washington Times” الأمريكية بوجود مساعٍ لدى المسؤولين العسكريين الأمريكيين ونظرائهم من حلف شمال الاطلسي الناتو من أجل تغيير مهمة الولايات المتحدة في العراق من شكلها السابق والمصنف كـ “حملة متعددة الجنسيات” على غرار تلك المعمول بها في أفغانستان بعد تعهد الدول الأعضاء في الحلف بمزيد من التوسع بمهامها التدريبية في هذا البلد.

وقالت الصحيفة في تقرير   إن “ما تسرب من أخبار حول هذا الموضوع قد كشف نية وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) بتجميد هذه الخطة في الوقت الراهن” ، مشيرةً إلى ما أعلنه الأمين العام لقوات الناتو “جينس ستولتنبرغ” خلال مؤتمر صحفي مؤخراً عمّا أسماه بـ “الرغبة في مناقشة العدد الحالي لقوات حلف شمال الأطلسي والدول الشريكة لها في العراق خلال قمة الحلف السنوية المقرر إجراؤها مطلع الشهر المقبل”.

وأضافت الصحيفة الامريكية نقلاً عن “ستولتنبرغ” تأكيده إن “أفضل الأسلحة المتوفرة لمحاربة الإرهاب حالياً هي بتدريب القوات الأمنية المحلية بغية تحقيق الاستقرار في بلادها” ، في الوقت الذي كشف فيه وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس عن أن “مهمة حلف شمال الأطلسي الجديدة لن تمضي إلا بالتعاون الصريح من بغداد ، ومن خلال الحكومة التي ستفرزها نتائج الانتخابات البرلمانية الأخيرة”.

وأشارت صحيفة الـ “واشنطن تايمز Washington Times” الى أن “مصادر في البنتاغون كانت قد كشفت في لقاء سابق عن وصول عديد القوات التابعة لما يسمى بـ (عملية العزم الصلب) في العراق الى ما يقرب من 9000 جنديا من بينهم 5000 عنصرا أمنيا أمريكيا”.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here