كنوز ميديا/متابعة..

.طالب نائب رئيس المفوضية العليا لحقوق الانسان، علي الشمري ،الثلاثاء، بتأمين الحماية الكافية للمناطق المحررة وإعادة توزيع القطعات الامنية بشكل يوفر الحماية الكافية للمناطق السكانية وطرق المرور الصحراوية الرابطة بين القرى جنوب وجنوب غرب الموصل”.

ودعا الشمري في بيان   “قيادة العمليات المشتركة والقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، بأهمية تكثيف الجهود الأمني وحماية المواطنين العزل من هجمات بقايا عصابة داعش الاجرامية التي تحاول قلقة الوضع الامني بعمليات هنا وهناك من اجل زعزعة الثقة لدى المواطن وتهديد السلم الاهلي”.

وأضاف، ان “العملية الاجرامية التي قامت بها عصابات داعش الاجرامية قرب جسر البو عكارب قرب الحضر من خلال قتل مدنيين وخطف اخرين يُعتبر تحدياً أمنياً خطيراً ومن واجب القوات الأمنية والاستخبارية إجراء حملات عسكرية سريعة لغرض تامين حياة المواطنين الأمنين”.

وأشار “لاحظنا قيام بعض العصابات الاجرامية بنصب سيطرات وهمية وخطف مسافرين على الطرق الرابطة بين كركوك ومدينتي الموصل واربيل تحدي اخر وخاصة ان الطرق دولية ومن واجب قواتنا الامنية تامينها بشكل كامل و حماية للجميع”.

وكانت القوات الأمنية عثرت على جثامين لمواطنين عزل جنوب الموصل مع توارد أنباء عن وجود مخطوفين آخرين من نفس المناطق لدى عصابات داعش المختفية وسط الصحراء.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here