كنوز ميديا/متابعة..

أصدر نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي , الثلاثاء, بياناً بخصوص استهداف الطيران الصهيوني-الأمريكي للحشد الشعبي في البوكمال السورية, فيما أكد أن تكرار مثل هذه الأساليب الحمقاء ستؤدي إلى توتر كبير وخطير على مستوى المنطقة.

وقال المالكي في بيان , إنه “بعد الانتصار الكبير الذي تحقق على أيدي أبناء قواتنا المسلحة الباسلة وتشكيلات حشدنا الشعبي المجاهد في تطهير أراضي العراق من براثن العصابات الداعشية”.

وأضاف أن “غربان الشر الصهيونية تواصل اعتداءاتها وجرائمها الرعناء ضد تشكيلات الحشد الشعبي المجاهد على الحدود العراقية السورية بهدف فرض معادلات جديدة واعادة الحياة لذلك المخلوق المشؤوم داعش ومساعدته على التمدد وتنظيم صفوفه مجدداً”.

وأوضح المالكي, أنه “في ضوء تلك المعطيات نؤكد ان مواصلة القتال ضد العصابات الإجرامية الداعشية وإلحاق الهزيمة بها هي أمنية الشهداء الذين استشهدوا نتيجة الاعتداء الحاقد ووصيتهم لأخوتهم المجاهدين”.

وأكد نائب رئيس الجمهورية, أن “هذه الاعتداءات الآثمة لا يمكن أن تؤثر في معنويات الحشد الشعبي المجاهد الذي حقق الانتصارات الكبيرة ، وان تكرار مثل هذه الأساليب الحمقاء ستؤدي إلى توتر كبير وخطير على مستوى المنطقة”.

وكانت هيئة الحشد الشعبي قد أعلنت، أمس الاثنين، عن تعرض مقر تابع لها يقع على الشريط الحدودي مع سوريا لقصف أميركي، معتبرةً القصف محاولة لتمكين “العدو” من السيطرة على الحدود.

واعتبرت المقاومة الإسلامية كتائب حزب الله , اليوم الثلاثاء, جريمة استهداف مقاتلي الكتائب في سوريا بأنها ستعيد المواجهة مع الكيان الصهيوني والمشروع الأمريكي

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here