كنوز ميديا/بغداد…

رجحت حركة التغيير الكردستانية ، الاثنين ، عدم استجابتها لدعوة رئيس الوزراء  حيدر العبادي لحضور الاجتماع الموسع الذي سيضم جميع الكتل لمناقشة العملية السياسية القادمة في البلاد.

وقالت عضو الحركة ، تافكة احمد  ، إن “دعوة العبادي لاجتماع موسع يضم جميع الكتل السياسية ستفشل لعدم اكتمال عملية العد والفرز اليدوي لنتائج الانتخابية النيابية في البلاد”، مرجحة “عدم حضور حركتها ضمن الاجتماع المقرر انعقاده خلال الأسبوع الحالي بعد الانتهاء من عطلة عيد الفطر المبارك”.

وأضافت إن “مناقشة المشهد السياسي والتحالفات لتشكيل الحكومة يجب إن تتم بعد الانتهاء من عملية العد والفرز اليدوي وإعلان النتائج النهائية للانتخابات النيابية”، لافتة إلى إن “الاجتماع لن يحقق شي دون مصادقة المحكمة الاتحادية على النتائج التي ستعلن بعد اكتمال العد اليدوي”.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد دعى الأسبوع الماضي، الى عقد لقاء موسع يضم جميع زعامات الكتل السياسية لمناقشة البرنامج الوطني بعد الانتهاء من عطلة عيد الفطر المبارك

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here