كنوز ميديا /بغداد..

أكدت قيادة الحشد الشعبي في محور الشمال، الأربعاء، ان حرائق البساتين في كركوك تحدث بصورة متكررة وسنوية، مشيرة إلى أن الجهات المختصة فتحت تحقيقاً بالموضوع لمعرفة هل هو عمل ارهابي ام انه حادث طبيعي.

وقال المتحدث باسم القيادة علي الحسيني  ، ان “الحرائق في بساتين كركوك ليست بالجديدة وغالباً ماتحدث بشكل سنوي، من خلال رمي اقطاب السكائر او خطأ من بعض المزارعين وقد تساعد الاحوال الجوية على ذلك”.

واضاف الحسيني، ان “الكثير تحدث عن ان الحريق عمل ارهابي، الا ان الحقيقة لازالت مبهمة، الامر الذي دعا الجهات المعنية الى فتح تحقيق بالحادث لمعرفة من قام بافتعاله في جنوب غربي كركوك”.

واوضح ان “المنطقة التي حدث فيها حريق البساتين تخضع لسيطرة قوات الشرطة الاتحادية، وغالباً ماتحدث فيها عمليات ارهابية، الامر الذي يقود باتجاه فتح تحقيق موسع في حريق البساتين لمعرفة من يقف خلفه

المشاركة

اترك تعليق