كنوز ميديا /بغداد..

اتهم ضياء الاسدي مدير المكتب السياسي لزعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، الثلاثاء، الخاسرين في الانتخابات النيابية بمحاولة “حرق” الديمقراطية في العراق، وعرقلة مسار المفاوضات لتشكيل الكتلة الأكبر.

وقال الاسدي في تصريح اوردته صحيفة “الوطن” السعودية   إنه “بعد إعلان النتائج شهدت الساحة العراقية تحركا من الفاشلين في الانتخابات لتغيير نتائجها لمصلحة جهات وشخصيات رفضها العراقيون”.

وأضاف أن “المتضررين من النتائج يحاولون حرق الديمقراطية في العراق، وعرقلة مسار المفاوضات لتشكيل الكتلة الأكبر، وولادة الحكومة الجديدة وفق برنامج إصلاح شامل يلبي مصالح جميع العراقيين، بإرساء قواعد دولة المؤسسات ويضع حدا للمحاصصة الطائفية والحزبية وإعادة تصحيح أخطاء السنوات الماضية”.

وكان تحالف “سائرون” اعتبر اليوم الثلاثاء، أن الانتخابات النيابية التي جرت في 12 ايار الماضي نجحت رغم الخروقات التي حصلت فيها، مشيرا إلى حرق الصناديق يعطي رسالة خاطئة بشأن الأوضاع في العراق.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here