كنوز ميديا /بغداد..

اكد الخبير النفطي حمزة الجواهري، الثلاثاء، أن الجانب الاميركي اطلق كميات من مخزونه النفطي من اجل خفض اسعار النفط في السوق العالمي، الامر الذي أضر بالعراق وبعض الدول المنتجة للنفط، مبينا أن وزارة النفط تسعى للحفاظ على سعر برميل النفط عند 80 دولاراً.

وقال الجواهري ، ان “كميات النفط المباعة لايمكن التحكم بها ولكن لدينا زيادة بالكمية بحدود 200 الف برميل يومياً وهذه كمية قليلة نتيجة اتفاق اوبك”، مشيرا إلى أن “وزارة النفط ربما تطمح للوصول الى سعر 80 دولاراً  لبرميل نفط برنت، الذي اليه النفط في الايام القليلة الماضية، الا ان التدخل الاميركي حال دون استمرار ذلك الارتفاع”.

وأضاف، أن “كل دولار يحصل عليه العراق من اسعار النفط، اعلى من السعر المقدر للبرميل في الموازنة فهو مكسب وربح يضاف الى خزينة الدولة”، مبينا أن “اوبك كانت قد خفضت الانتاج، اذ انتج العراق مليون و800 الف برميل نفط، واليوم ارتفعت كمية النفط المنتج بحدود مليون برميل”.

واوضح الجواهري، أن “اميركا تسعى لابقاء اسعار النفط دون 80 دولاراً للبرميل، وسياستها تهدف الى اطلاق الاسعار بشكل حر من دون التقيد بسعر ثابت، حيث عملت على اطلاق كميات من خزينها النفطي من اجل تخفيض الاسعار، وقد حققت ذلك

المشاركة

اترك تعليق