كنوز ميديا /بغداد..

أكد وزير الخارجية، سيرغي لافروف، الاثنين، أن روسيا ستواصل العمل لدفع حركة طالبان للدخول في مفاوضات مباشرة مع السلطات الأفغانية في كابل، عبر الحوار، مشيرا إلى أن وزراء خارجية منظمة معاهدة الأمن الجماعي قلقون من انتقال “دواعش” العراق وسوريا الى افغانستان.

 وقال لافروف في تصريحات نشرتها “RT”   إن “روسيا تدعو منذ فترة طويلة لمثل هذا الحوار، لأن طالبان – جزء من المجتمع الأفغاني، طبعا بعد أن تضع جانبا استخدام الوسائل العسكرية عند الدفاع عن مصالحها”.

وأضاف لافروف، أنه “يجب على طالبان أن تكون شريكا مباشرا في العملية السياسية”، مشيرا إلى أنه “حتى الآن لا يوجد أي تأكيد من جانب طالبان على استعدادها للدخول في مثل هذا الحوار، لكننا سنواصل العمل”.

وأشار لافروف إلى أن وزراء خارجية دول منظمة معاهدة الأمن الجماعي، قلقون من تدهور الوضع في شمال أفغانستان حيث ينشط تنظيم داعش”، مبينا أنه “تحدث كل الوزراء، عن ضرورة ضبط الوضع في أفغانستان وجعله مستقرا. وأعربوا عن قلقهم من تسلل عناصر داعش إلى أراضي هذه الدولة بما في ذلك من سوريا والعراق”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here