كنوز ميديا /بغداد..

أكد الممثل الإقليمي للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين خالد خليفة، السبت، أن العراق يعتبر ثاني أكبر المتضررين من بين خمس دول من أزمة اللاجئين السوريين، مشيرة إلى أن المفوضية تستعد لإطلاق “العهد الدولي” بشأن اللاجئين.

وقال خليفة في حوار مع صحيفة “الرياض”  ، أن أزمة اللاجئين السوريين “تؤثر على خمس دول حولها منها بالتأكيد الأردن ولبنان وتركيا في المقام الأول وبعدها مصر والعراق في المقام الثاني ثم تؤثر على العالم كله فيما بعد فتصبح قضية عالمية، لا يمكن التعامل مع هذه القضايا بصورة ناجحة وناجعة إلا لو وضعناها في إطار إقليمي”.

وأضاف أنه “ذات الشيء ينطبق على جنوب السودان وجمهورية أفريقيا الوسطى والاستضافة الكبيرة لهؤلاء اللاجئين في أوغندا والصوماليين في أثيوبيا وفي كينيا لا يمكن النظر إلى تلك القضايا كقضية دولة واحدة لأنه لو فعلنا ذلك لتركنا بعض البلدان تتحمل المسؤولية بمفردها”.

واوضح أن “84 % من اللاجئين يعيشون في دول نامية منهم ربما ربع هذا العدد يعيش في دول فقيرة جداً أو الدول الأكثر فقراً في العالم”، مشيرا إلى أن “المفوضية أطلقت هذه المبادرة منذ سنتين وسيتم عرض ما نسميه (العهد الدولي) بالجمعية العمومية القادمة لتبنيه والهدف منه هو النظر لقضايا اللاجئين والتشرد من منظور إقليمي ومنظور عالمي يهدف إلى المشاركة في تحمل العبء”

المشاركة

اترك تعليق