كنوز ميديا/بغداد..

شن وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، اليوم الجمعة، هجوما حادا على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وذلك قبل ساعات من انطلاق قمة مجموعة السبع الصناعية الكبرى.

وتحدث ماس لصحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” الألمانية، حول العلاقات الأوروبية الأمريكية، كاشفا عن “خلافات لم يعد بالإمكان إخفاؤها”. 
وقال: “قرارات ترامب المتمثلة في الانسحاب من اتفاقية باريس للمناخ [موقعة في 2015] والاتفاق النووي مع إيران، وفرض رسوم جمركية على واردات الصلب والألمونيوم، عقابية وأحادية الجانب، جاءت على حساب أوروبا”. 
وأضاف ماس: “لقد قبل الرئيس الأمريكي بوعي كامل أن تكون لهذه القرارات عواقب على الدول الأوروبية”. 
وتابع: “نشهد حاليا تغييرا كبيرا [في العلاقات الأمريكية الأوروبية] سيكون له تداعيات بعيدة المدى”. 
واعتبر ماس أن “ترامب أدار ظهره للتحركات متعددة الأطراف، وانتهج تلك الأحادية والنابعة فقط من المصالح الأمريكية”. 
وقال أيضا: “إنه يتبع نهجا يضع دولة واحدة فوق الآخرين […] هذا لن يجعل العالم أفضل وأكثر أمنا وسلاما”. 
وأضاف ماس أنه على الرغم من أن “واشنطن تظل شريكنا الأقرب خارج أوروبا”، فإنه “يجب البحث عن تحالفات جديدة”. 
وأوضح وزير خارجية ألمانيا: “نحن بحاجة لتحالف بين هؤلاء الذين يريدون الحفاظ على النظام الدولي متعدد الأطراف”.
وتضم قمة مجموعة الدول السبع الكبرى: بريطانيا وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان إضافة إلى الولايات المتحدة. 
وتخيّم على القمة التي تعقد على مدار يومي الجمعة والسبت في كندا، خلافات الاتفاق النووي مع إيران، والضرر الذي أصاب الشركات الأوروبية إثر فرض الولايات المتحدة، رسوما جمركية على وارداتها من الصلب والألمونيوم. 
والأسبوع الماضي، أعلنت الولايات المتحدة فرض رسوم جمريكية على الصلب والألمنيوم المستوردين من الاتحاد الأوروبي وكندا والمكسيك. 
وتصل التعريفات الجمركية الجديدة إلى 25 بالمائة على الصلب، و10 بالمائة على الألمنيوم.
المشاركة

اترك تعليق