كنوز ميديا/بغداد..

اكد مكتب مدعي باريس، إن السلطات الفرنسية تحتجز لاجئا عراقيا سابقا للاشتباه في ارتكابه جرائم حرب بوصفه قياديا محليا في تنظيم داعش الاجرامي.

وذكر المكتب في بيان، أن الرجل الذي لم يتم الكشف عن هويته خضع لتحقيق رسمي للتواطؤ الجنائي فيما يتصل بعمل إرهابي والانضمام إلى جماعة مسلحة سعيا لارتكاب جرائم حرب ومن بينها مجزرة سبايكر التي راح ضحيتها 1700 شهيد.

ووفقا لمصادر قريبة من التحقيقات فإن السلطات العراقية تعتقد أنه حاكم محلي سابق تابع لتنظيم داعش الارهابي لمنطقتي تكريت وسامراء.

وكانت قناة (تي.إف1) التلفزيونية أول من أورد الخبر، وقالت إن المشتبه به يدعى أحمد إتش. ويبلغ من العمر 33 عاما.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here