كنوز ميديا/بغداد..

حذرت النائب عن محافظة نينوى، نهلة الهبابي، الجمعة، من تحول تلعفر الى كركوك ثانية خلال الانتخابات المحلية في حال عدم عودة النازحين الى مناطق سكناهم، محملة الحكومة المركزية عرقلة عودة النازحين.

وقالت الهبابي  ان “رئيس الوزراء حيدر العبادي وعد قبل الانتخابات بارسال 25 الف منتسب لحماية نينوى ومناطقها، والموجود اليوم نصف هذا العدد، وبالتالي هناك تخوف لدى النازحين من العودة الى مناطقهم”.

واضافت ان “هناك عشائر تمنع عودة العوائل النازحة الى تلعفر من اجل شراء اراضيهم وتحويل المنطقة لصالح مكون معين، بالاضافة الى وجود بعض العصابات تقوم بحرق منازل النازحين في تلعفر وبعض مناطق نينوى”.

واوضحت ان “مدراء الدوائر في المناطق المحررة لم يعودوا الى مراكزهم، كما ان الحكومة لم تجد بدلاء لهم وابقت الامور معلقة من دون حلول في تلعفر، حيث تتحمل حكومة العبادي مسؤولية ذلك”.

وبينت ان “العبادي تناسى ملف التعويضات ولم يوفر فرص عمل للنازحين”، مطالبة الحكومة المركزية بمنح النازحين حقوقهم.

واكدت ان “الانتخابات المحلية قادمة، و في حال عدم عودة النازحين الى تلعفر فانها ستتحول الى كركوك اخرى، وتشهد سيطرة الاكراد على مناطقها”.

المشاركة

اترك تعليق