كنوزميديا –  شدد النائب عن التحالف الوطني عبد الحسين الزيرجاوي، الاثنين، على اهمية تجاوز “عقلية الدفاع” عن مكون أو حزب في تشكيل الحكومة المقبلة، فيما بين أن “صراعات” البرلمان والحكومة السابقة عطّلت الواجبات المناطة بهما لتقديم الخدمات للمواطن.

وقال الزيرجاوي في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “العقلية التي سادت في المرحلة السابقة بالدفاع عن منطقة او حزب او مكون ينبغي ان تنتهي بالحكومة المقبلة، والتي ينبغي ان تكون حكومة قوية تدافع عن المواطن العراقي وتمثل الجميع دون تفرقة او استثناء”، مبينا أن “هيبة الدولة إنْ لم تكن حاضرة فلن يستطيع اي طرف الحديث عن مشاريع اعمار او بناء او توفير خدمات او امن”.

واضاف الزيرجاوي، أن “الاساس في جميع المشاكل السابقة التي واجهتها الحكومات المتعاقبة هو الضعف والهشاشة في الدولة والتي عطلت تقديم الخدمات للمواطن نتيجة صراعات البرلمان والحكومة داخليا من جهة، وصراعات البرلمان مع الحكومة من جهة اخرى”، مشددا على “أهمية اعادة النظر بهيكلة مؤسسات الدول بكل مفاصلها ومعالجة جميع الاخطاء السابقة”.

وتشهد الساحة السياسية حراكا من الكتل الفائزة بالانتخابات، التي جرت في الثاني عشر من ايار الماضي، لتشكيل الكتلة الاكبر بغية المضي بتشكيل الحكومة المقبلة.  ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here