كنوز ميديا –  ذكرت شبكة “آر تي RT” التلفزيونية الروسية نقلاً عن رئيس جمهورية الشيشان “رمضان قاديروف” إعلانه عن نيته إعادة ما يقرب من 100 طفل روسي الى بلادهم الاصلية بعد صدور أحكام على أمهاتهم بالسجن في العراق على خلفية إنتمائهن لتنظيم داعش الإرهابي.
ونقلت الشبكة عن “قاديروف” قوله في بيان نشره عبر مدونته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي “تيليغرام” إنه “بمجرد حل بعض المشاكل القانونية ، فإن بلاده ستعيد 94 من مواطنيها القاصرين إلى روسيا وعلى شكل مجموعتين ، ستتكون الأولى منهما من 49 طفلاً ممن ولدوا داخل الاراضي الروسية ، في حين ستتكون المجموعة الثانية من الأطفال المولودين لمواطنين روس خارج البلاد والذين يبلغ عددهم 45 فرداً”.
وأضاف الرئيس الشيشاني ، أن “هذه العملية ستكون (معقدة للغاية) حسب وصفه ، نظراً للحاجة الى الإتصال بأقارب أولئك الاطفال من أجل الحصول على عينات من الحمض النووي لغرض تحديد جنسية الأطفال تمهيداً لإعادتهم” ، مشيراً الى أنه “قد دعا قبل أسبوع من الان ، جميع سكان بلاده الى الخضوع لاختبار الحمض النووي بغية المساعدة في التعرف على الأطفال الروس ممن سيتم نقلهم من الأراضي الواقعة سابقاً تحت سيطرة الإرهابيين في منطقة الشرق الأوسط”.
وأشارت شبكة “آر تي RT” الى أن “المبعوث الشيشاني الخاص لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (زياد سبسابي) ، كان قد توصل في وقت سابق إلى اتفاق مع السلطات العراقية من أجل توحيد جميع القضايا المتعلقة بالمواطنين الروس تحت نفس المحكمة بغية تسهيل الإجراءات الرامية لإعادة مواطنيه الاطفال إلى بلادهم “.  ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here