كنوزميديا –  أفاد مصدر امني في صلاح الدين ، اليوم السبت ، باستشهاد عائلة كاملة مؤلفة من 12 شخصا بهجوم إرهابي لعصابات داعش على قرية جنوبي صلاح الدين.
وقال المصدر امني  إن ” مجموعة إرهابية تسللوا إلى منطقة (الفرحاتية) جنوب غربي ناحية الاسحاقي وقتلوا أسرة مكونة من 12 شخصا ولاذوا بالفرار ” ،  مشيرا إلى نقل جثث الضحايا إلى الطب العدلي وفتح تحقيق امني حيال ملابسات الحادث.
وأوضح المصدر ، أن ” منطقة (الفرحاتية) تتصل بحدود الرمادي وتحوي جيوب وخلايا إرهابية للدواعش الفارين والمتسللين من المحافظات الغربية وتعد منطلقا للهجمات الإرهابية التي استهدفت ناحية الاسحاقي طيلة الفترات الماضية ” ، مبينا أن ” طبيعتها وامتدادها الجغرافي الواسع يتطلب جهودا أمنية كبيرة ومستمرة لاحتواء خطر الإرهابيين “.
وتعرضت مناطق ناحية الاسحاقي إلى عدة هجمات من قبل عصابات داعش عبر منطقة “الفرحاتية” وسط مطالبات بتطهير المنطقة وتأمين حدودها مع الرمادي.
وتبعد ناحية الاسحاقي 70 كم جنوبي تكريت ، يحدها من جهة الجنوب قضاء بلد ومن جهة الشمال سامراء ومن جهة الغرب تحدها منطقة الجزيرة التي تحاذي بحيرة الثرثار أما من جهة الشرق فيحدها نهر دجلة.  ml
المشاركة

اترك تعليق