كنوز ميديا –  اعتبر زعيم جبهة الحوار الوطني صالح المطلك، الجمعة، أن موقف رئاسة الجمهورية الاخير بشأن جلسة البرلمان الاستثنائية ابتعد عن حماية الدستور واساء لسمعة العراق، داعية رئيس الجمهورية الى اتخاذ موقف واضح من “عمليات التزوير” والعمل على حماية الدستور. 

وقال المطلك في بيان تلقت وكالة [كنوز ميديا] ، نسخة منه، “بعد ان افرزت العملية الانتخابية ما افرزته من نتائج مشوهة بسبب ما شابها من عمليات تزوير وتحريف لارادة الناخبين، وفي الوقت الذي تطالب فيه الكثير من الكتل السياسية بمحاسبة المزورين وتصحيح النتائج وتوافق اغلب الكتل على قرار برلماني يدعو الى اجراءات يمكن ان تساهم في تحقيق هذا الهدف ياتي موقف رئاسة الجمهورية منتقدا لقرار البرلمان وللاجراءات التي تهدف الى تصحيح العملية الانتخابية”.

وأضاف، “نحن في الجبهة العراقية للحوار الوطني نعتقد ان هذا الموقف من رئاسة الجمهورية فيه ابتعاد عن حماية الدستور وعن حماية حقوق الشعب ويسيء اكثر الى سمعة العراق التي تشوهت بسبب التزوير الذي حصل في الانتخابات”، داعية، رئيس الجمهورية الى “اتخاذ موقف واضح من عمليات التزوير والعمل على حماية الدستور بشكل لا يسمح للمزورين بتحقيق اهدافهم غير المشروعة”.

يذكر أن مجلس النواب قرر في جلسة استثنائية عقدها، الاثنين الماضي، اعادة العد والفرز يدويا لـ10% من نتائج الانتخابات، فضلا عن الغاء نتائج الانتخاب المشروط (انتخابات النازحين) وانتخابات الخارج، فيما رأت رئاسة الجمهورية ذلك القرار بأنه “مخالف” للدستور، مطالبة المحكمة الاتحادية ببيان رأيها فيه.  ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here