روح الشهر الفضيل تعود إلى الموصل للمرة الأولى منذ تحريرها

0
45 views

كنوز ميديا – ذكرت صحيفة “ديجيتال جورنال Digital Journal” الالكترونية الكندية أن الأجواء الرمضانية قد عادت إلى مدينة الموصل لأول مرة منذ تحريرها على يد القوات الأمنية العراقية أواخر العام الماضي ، حيث تعيش المدينة حالياً عدداً من أجوائها الاحتفالية التي كانت ممنوعة أبان احتلالها من قبل تنظيم داعش الإرهابي.

وقالت الصحيفة في تقرير, إن ” من بين أبرز العادات الرمضانية العائدة للمدينة المحررة هي انتشار قارعي الطبول الليليين المعروفين باسم (المسحراتيين) بين أحياء الموصل , والتي لطالما اعتبرت جزءاً من التراث الديني والاجتماعي في المدينة المعروفة على مدى عدة قرون كمركز تجاري وثقافي بارز لمنطقة الشرق الأوسط “.

وأضافت الصحيفة الكندية أن ” التجمعات الليلية قد عادت هي الأخرى إلى أنحاء المدينة خلال الشهر الفضيل ، حيث شهدت المقاهي والمطاعم حضوراً لافتاً من قبل الرجال والنساء على حد سواء بغية تناول الطعام وتدخين السجائر والأركيلة بعد أن كان الاختلاط بين الجنسين والتدخين بكل أنواعه محظوراً على الموصليين تحت طائلة العقاب الجسدي ” , مشيرةً إلى ما أعلنته ربة المنزل البالغة من العمر 29 عاماً “ام رغد” عن أن ” سكان المدينة كانوا يمتنعون عن الخروج ليلاً أبان فترة داعش خشية التعرض للاعتقال والعقوبة تحت أي مسمى “.

وأشارت صحيفة “ديجيتال جورنال Digital Journal” إلى أنه “من بين تبعات سقوط الموصل تحت سيطرة داعش هي إقدام عناصره على تفجير العديد من مساجدها , مما يدفع بالصائمين في الوقت الراهن الى الخروج بعيداً عن منازلهم لمجرد سماع آذان الصلوات من المآذن البعيدة المتبقية خصوصاً في ظل عدم وجود التيار الكهربائي في العديد من أحياء المدينة”.

ترجمة : مصطفى الحسيني

المشاركة

اترك تعليق