لطالما جمعت الرياضة ما فرّقته السياسية، ولكن يبدو الأمر مختلفاً بعض الشيء فيما يتعلّق بواقع العلاقة بين مصر والسعوديّة، فعلى سبيل المثال لا أحد يستطيع أن يفهم دوافع رئيس هيئة الرياضة تركي آل الشيخ لتوجيه كل هذا الكم من الاستفزازت للمصريين، علماً أن أبناء مصر لا يكنون العداوة للسعودية ويتعاملون معها باحترام مطلق فلماذا كل هذه الفوقية والاستعلاء تجاه المصريين؟!.
في الآونة الأخيرة هاجم تركي آل الشيخ رموزاً مصرية في عالم كرة القدم، هذا العالم الذي يعشقه أبناء مصر ويدافعون عنه بشراسه لكونه يعني لهم الكثير، نحن نتكلم عن تاريخ صَنعه الفراعنة في كرة القدم، وقدموا من أجله الكثير حتى أصبح اليوم رمزاً في الشرق الأوسط وإفريقيا ومنارة لجميع الأجيال القادمة، وما تأهّلهم إلى كأس العالم إلا نتيجة طبيعية لهذا التاريخ، وما فعله آل الشيخ أنه أراد أن يخدش هذا التاريخ من بوابتين، الأولى “نادي الأهلي” والثانية استفزاز مشاعر المصريين من خلال المس برمزهم الجديد “الدولي محمد صلاح”، فكيف سيكون جواب المصريين في رأيكم؟!.
نادي الأهلي
من المعروف أن تركي آل الشيخ كان يتولّى الرئاسة الشرفية لنادي الأهلي، بسبب دعمه للنادي ومساهمته في عدد من التعاقدات للاعبين مصريين مع نوادٍ سعودية، كما خطف الأضواء مؤخراً بحديثه عن العمل على استضافة مصر للمونديال وذلك بعد أيام من هجومه على المغرب بسبب ترشّحه لاستضافة مونديال 2026، وعمل آل الشيخ على جلب مستثمرين خليجيين لبناء ملعب لفريق الأهلي يكون من أهم عشرة ملاعب في العالم.
لكن آل الشيخ اعتذر فيما بعد عن الاستمرار بمنصب الرئيس الشرفي لنادي الأهلي المصري، وهذا لم يكن ذو تأثير كبير على جماهير الأهلي بقدر التأثير الذي أحدثه البيان المثير للجدل الذي خرج عن آل الشيخ عقب استقالته من هذا المنصب، فقد تحدّث آل الشيخ عن الأموال التي أنفقها على الفريق، وهذا ما دفع المصريين للهجوم بشراسة على آل الشيخ عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إذ اعتبرت ذلك جماهير الأهلي مِنّة لا تبرّر تصريحاته المذلّة للنادي ذي التاريخ العريق.
ولم يتوقف الأمر هنا بل تبع ذلك سلسلة تغريدات للاعب المصري الكبير أبو تريكة، الذي تحدّث عن فتح حساب بنكي وردّ المبالغ التي دفعها آل الشيخ، وهذا ما دفع المغردين لتدشين وسم #تريكة – أسطورة -عربية لدعم موقف اللاعب ووصل الوسم إلى أعلى التداول العالمي بأكثر من مليون تغريدة في أقل من 24 ساعة.
محمد صلاح
لم يكد يهدأ موضوع نادي الأهلي وتهجّم تركي آل الشيخ عليه حتى بدأ من جديد آل الشيخ باستهداف نجم ليفربول المصري “محمد صلاح” والذي أصبح أيقونة مصرية بعد النجاح الذي حققه في الدوري الانكليزي الممتاز ودوري أبطال أوروبا، وكاد صلاح أن يصبح أسطورة لولا خروجه مصاباً في الدقيقة 29 في المباراة النهائية التي جمعت فريقه مع فريق ريال مدريد الإسباني، ليحلّ محلّه المهاجم آدم لالانا، وحاول اللاعب العودة للمباراة، لكن آلام الكتف عاودته عند الدقيقة 28، ليغادر الملعب باكياً، وذلك لأنه حرم من خوض المباراة التي لطالما حلم بخوضها.
قبل بدء هذه المباراة أطلق آل الشيخ سلسلة تغريدات تمنّى من خلالها إصابة محمد صلاح، وهذا ما أشعل غضب المصريين الذين هاجموه بشراسة على مواقع التواصل الاجتماعي، فخلال الفترة الماضية نشر آل الشيخ سلسلة تغريدات هاجم فيها محمد صلاح، وعند استضافته على القناة الرياضة السعودية قبل أيام، صرّح أنّه قال للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي “إن شاء الله تجي صلاح إصابة من هنا أو انبراشة من هناك”، قائلاً إنه تكلّم بذلك على سبيل المزاح.
وفي تغريدة ساخرة أيضاً نهاية آذار/ مارس الماضي، نشر صورة صلاح، وعلّق عليها: “لازم يوحشنا قبل كأس العالم”، البعض فسّر تصريحات آل الشيخ بأنه حاقد على نجاح مصر والمصريين والبعض الآخر قال بأن آل الشيخ يخشى من أن يشارك صلاح في كأس العالم، لكون السعودية تشارك مصر في نفس المجموعة.
وبالفعل حدث ما تمناه آل الشيخ، فقد أصيب محمد صلاح في آخر مباراة جمعته مع ريال مدريد، وقال تركي آل الشيخ عقب الإصابة: “مع بالغ الحزن.. للأسف نجمنا العربي الكبير محمد صلاح تأكّد غيابه شهرين للإصابة… ما يعني أننا سنفتقده في كأس العالم… نتمنى له الشفاء العاجل”.
ونشر تركي آل الشيخ، تدوينة أخرى، زعم فيها: “في اعتقادي أن نادي ليفربول لن يسمح لصلاح بأخذ إبرة الكورتيزون، لأن ذلك فيه خطورة على اللاعب في المدى البعيد، وسيضغط بشدة في سبيل استكمال العلاج لمدة شهرين”.
وبعد هذه التغريدات وغيرها انهالت التعليقات على منشور آل الشيخ بالهجوم عليه، وتوجيه شتائم مختلفة له، حيث وصلت التعليقات إلى أكثر من 12 ألفاً بعد نحو ثلاث ساعات على نشره.
وفي يوم الأحد الماضي رد رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، هاني أبو ريدة، اليوم الأحد 27 مايو/أيار، على الادعاءات التي نشرها رئيس هيئة الرياضة السعودية، تركي آل الشيخ، بشأن حرمان نجم منتخب مصر، محمد صلاح من المشاركة في نهائيات كأس العالم “روسيا 2018″، ونفى أبو ريدة، أن يغيب محمد صلاح بسبب إصابته في نهائي دوري أبطال أوروبا، لنحو شهرين أو أكثر كما تردد.
في ظاهر الأمر إن تركي آل الشيخ متأثر بعض الشيء بالأمير محمد بن سلمان في تعاطيه الفوقي مع الحلفاء، قد يصلح هذا الأمر في البازار السياسي، ولكن بالتأكيد لن يكون الأمر كذلك في الرياض التي لها قوانينها المحترمة، وتحديداً مع الفراعنة المصريين.  ml
المشاركة

اترك تعليق