كنوز ميديا –  أكد رئيس اللجنة الأمنية في مجلس ديالى صادق الحسيني، الثلاثاء، انتهاء عمليات تسلل عناصر تنظيم “داعش” من صلاح الدين باتجاه ديالى، كما أكد استقرار الوضع الأمني في المحافظة.

وقال الحسيني في حديث ، إن “عملية المطيبيجة العسكرية التي انتهت محاورها يوم أمس حققت أهدافاً مهمة في تحصين حدود ديالى الشمالية مع صلاح الدين”، معتبراً أن “الوضع على الحدود الفاصلة مع صلاح الدين هو الأفضل بعد 2014”.

وأضاف، أن “القيادات الأمنية عززت من نقاط المرابطة على الحدود”، لافتاً إلى أن “عمليات تسلل داعش من صلاح الدين إلى ديالى انتهت وهذا سيكون له تاثير إيجابي في تعزيز الأمن الداخلي”.

وتابع الحسيني، أن “الأمن في ديالى مستقر وداعش لم يتبق منه سوى فلول مبعثرة في بعض المناطق أعدادهم قليلة جدا وهم مطادرون من قبل القوات الأمنية”.

وكانت عمليات ديالى شنت عملية عسكرية واسعة في حوض المطيبيجة والمناطق المحيطة به على الحدود بين ديالى وصلاح الدين استمرت يومين.  ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here