كنوز ميديا
اذا كنت من محبي الشتاء والاجواء البارد والمنحدرات الثلجية، والبحيرات المتجمدة تمتع بافضل 10 مدن في العالم لزيارتها في فصل الشتاء تحديداً.

وتعتبر مدينة براغ في جمهورية التشيك المدينة المثالية للقصص الخيالية من خلال أبراجها المغطاة بالثلوج، وشوارعها المتعرجة، والتي لا تزال نسبياً في أشهر الشتاء، خالية من السياح.

وتم إعادة تثبيت مصابيح الغاز في الشارع مؤخرا في جميع أنحاء وسط المدينة، ما أضاف لمسة رومانسية، وتعتبر المقاهي المنتشرة في الشوارع، مثالية للهروب من البرد القارس.

وتعج الأسواق التقليدية وأناشيد عيد الميلاد في مدينة سالزبورغ النمساوية من بين المدن الأفضل لقضاء عطلة فصل الشتاء.

وتنتشر المتاحف الرائعة في مدينة ترومسو النرويجية عاصمة منطقة القطب الشمالي الافضل بما في ذلك المتحف القطبي الذي يقدم نظرة في تاريخ البعثات في القطب الشمالي، ومتحف ترومسو.

وفي فصل الشتاء، تفرغ المتاحف في أمستردام من المواطنين، ما يجعل من زيارة المعالم السياحية مثل متحف ريجكس أو “أن فرانكس هاوس”، أمراً مثالياً.

وغالباً، يفضل الأطفال العروض المتميزة، والتي تصور الرياضيين من روسيا وكوريا الشمالية والصين.

وتعد مدينة ناغانو اليابانية قاعدة ممتازة لاستكشاف منتجعات التزلج على الجليد. أما الينابيع الطبيعية الساخنة على مشارف المدينة، فهي مثالية بعد يوم طويل من التزلج على المنحدرات.

ورغم أن عاصمة ألايسلندية هي واحدة من أبرد البقع في أوروبا، إلا أنها تمتلك الكثير من الينابيع الساخنة الطبيعية.

أما مهرجان أضواء الشتاء السنوية، الذي يقام في شهر شباط ، فيعتبر احتفالاً مذهلاً من فصل الشتاء.

وتضم مدينة برلين الالمانية أسواق عيد الميلاد وجهة مثالية لعلاج نفقات عيد الميلاد من خلال توفر محلات البيع بالتجزئة.

أما الأطفال، فيحبون السوق في مدينة روت راتوس والتي تتمتع بقطار وفقمات صغيرة. ويشتهر “غيندارماركت”، وهو مكان التبضع لااشهر في المدينة بالبضائع المصنوعة يدويا.

ويبدو أن مهرجان “وينترلود” في مدينة أوتاوا الكندية هو واحد من أكبر المهرجانات الشتوية في العالم.

ويبدأ المهرجان من 31 كانون الثاني حتى 17 شباط ، إذ يشتهر بتماثيله الجليدية، وحفلاته الموسيقية في الهواء الطلق، والتزحلق على الجليد.

أما أضواء عيد الميلاد في كندا، فتزين الشوارع بين 5 كانون الأولو7 كانون الثاني.
إذا كنت تتجول في العاصمة واشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية باستخدام السكك الحديدية، فيجب أن لا تغيب عن نظرك شجرة الميلاد التي يبلغ طولها 30 قدما، والتي تم تقديمها من قبل سفارة النرويجية إلى محطة “يوينيون ستايشن”.

ويبدو عرض الأضواء المذهلة في حديقة الحيوانات الوطنية بين تشرين الثاني وكانون الأول. أما البيت الأبيض ونصب لنكولن التذكاري، فيبدو انهما المكانان الأكثر إبراقاً في فصل الشتاء.

وتجعل الشوارع المرقعة، والقلعة الجميلة، والحدائق العامة الخلابة، من مدينة ادنبره الاسكتلندية جميلة خلال أي وقت من السنة.

ويتم تحويل الحدائق في الشوارع إلى أرض العجائب، فضلا عن حلبة التزلج على الجليد، وشجرة عيد الميلاد الضخمة وعجلة “فيريس”.انتهى “20 ”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here