بقلم | حيدر الامير

ئتلاف الفتح هو من سيحدد رئيس الوزراء 
كيف ذلك ؟
اقرأ المقال كاملا 

( الفتح + النصر + القانون + ارادة + كفاءات ) هم ائتلاف دولة القانون نسخة 2018 بعد تحالفهم من جديد وسأشرح كيف سيشكل هذا التحالف .
وسينظم لهذا هذا التحالف (الحكمة والكرد وبعض اطراف السنة) وبهذا سيكون هذا التحالف هو الكتلة الاكبر داخل مجلس النواب وهو كافي لتشكيل الحكومة .

🔷 معطيات تشكيل الكتلة الاكبر داخل البرلمان :-
1) التفاهمات بين المالكي والعبادي ولكن في الاعلام يروج على انه توجد خلافات بينهما .
2) العبادي متفاهم مع النصر والدليل انه بعد انفكاك التحالف بين النصر والفتح قبل الانتخابات قال العامري بانه سنعود للتحالف من جديد بعد الانتخابات .
3) الفتح ايضا مرن ومستعد للتحالف مع النصر والحكمة والقانون
4) سيد عمار الحكيم غير متقاطع مع اي قائمة لذلك فهو مستعد للتحالف مع دولة القانون نسخة 2018 ( الفتح والقانون والنصر وارادة وكفاءات ) لتكوين الكتلة الاكبر داخل مجلس النواب .
5) الكرد وبعض اطراف السنة ستدخل ايضا في الكتلة الاكبر.

على عكس ذلك العبادي غير مستعد ان يكون تحت عباءة الصدر لتشكيل حكومة بقيادة الصدر وذلك بسبب تقاطعات السيد الصدر مع المالكي والعبادي والفتح الذين يعتبرون حلفاء للعبادي .
ولهذا من ” المحتمل ” اضطرار (كتلة سيد مقتدى فقط من قائمة سائرون بقيادة السيد الصدر ) للتحالف مع التحالف الاكبر الذي ذكرناه في بداية المنشور او بقاء السيد الصدر لوحده مع العلمانيين والشيوعيين الذين هم مرفوضين من قبل تحالف ائتلاف دولة القانون نسخة 2018 الذي ذكرناه .

وعلى وفق كل المعطيات السابقة السيد الصدر لن يستطيع ان يجري تحالفات لتحديد رئيس وزراء يعمل تحت عباءته .

وبما ان أئتلاف الفتح هو الكتلة الاكبر داخل التحالف الذي سيشكل الحكومة والذي يتألف من ( الفتح + النصر + القانون + ارادة + كفاءات + الحكمة + الكرد + اطراف من السنة) فهو من سيختار رئيس الوزراء .

المشاركة

اترك تعليق