كنوزميديا – بدأ في العاصمة الكازاخية أستانا الاجتماع بين وفد سوريا برئاسة مندوبها الدائم في الأمم المتحدة بشار الجعفري والوفد الإيراني برئاسة حسين جابري أنصاري في إطار الجولة التاسعة من محادثات أستانا حول سورية.
ونقلت وكالة سبوتنيك عن المكتب الصحفي في وزارة الخارجية الكازاخستانية قوله، إنه “بدأت في أستانا اليوم محادثات ثنائية وثلاثية في إطار عملية أستانا حول سورية بمشاركة وفود من الدول الضامنة”.
وأشار رئيس المكتب الصحفي في الوزارة أنور جايناكوف إلى أن الولايات المتحدة امتنعت عن إرسال وفد بصفة مراقب إلى المحادثات لافتا إلى أنه لا يعرف سبب ذلك.
وفي السياق ذاته عقد الوفد الروسي إلى المحادثات برئاسة ألكسندر لافرنتييف مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سورية اجتماعا مع الوفد الإيراني برئاسة حسين جابري أنصاري كبير مساعدي وزير الخارجية للشؤون السياسية الخاصة في أستانا.
وكانت وزارة الخارجية الكازاخستانية أعلنت أمس الأول أن “وفود الدول الضامنة روسيا وتركيا وإيران إضافة إلى الحكومة السورية والمعارضة سيشاركون في اجتماع أستانا 9 حول سورية” إلى جانب مشاركة وفد الأمم المتحدة برئاسة المبعوث الأممي الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا ووفد من الأردن في الاجتماع بصفة مراقبين.
واستضافت العاصمة الكازاخستانية أستانا ثمانية اجتماعات حول سورية كان آخرها في الـ 21 والـ 22 من كانون الأول الماضي حيث جددت الدول الضامنة في البيان الختامي للاجتماع تمسكها والتزامها بوحدة الأراضي السورية وإيجاد حل سياسي للأزمة فيها ودعت إلى اتخاذ خطوات دولية عاجلة ونشطة لمساعدة السوريين على تحقيق حل سياسي. ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here