كنوز ميديا …متابعة

أعلن وزير الهجرة والمهجرين جاسم محمد، ان ثلاث لجان تحقيقية حول نتائج الانتخابات تصل اقليم كردستان اليوم الأحد.
وقال محمد – الذي ينتمي لحركة التغيير الكردية- في بيان، ان 3 لجان ستصل اقليم كردستان اليوم الاحد، للتحقيق حول نتائج الانتخابات في اقليم كردستان، لافتا الى ان اللجان ستبحث شكاوى نتائج الانتخابات التشريعية 2018.
من جانبه اكد سيروان حاجي علي نائب رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، ان اللجان خاصة ستصل الاقليم للتحقيق حول نتائج الانتخابات.
وكان الاتحاد الوطني الكردستاني قد اعلن امس، فوزه في الاقتراع العام، فيما رفضت أربعة احزاب نتائج الانتخابات في السليمانية وحلبجة.
وقالت مفوضية الانتخابات، مساء السبت، إن مجموع المصوتين الكلي في الانتخابات التشريعية بلغ نحو 10.7 مليون، في التصويت الخاص والعام.
وذكرت المفوضية في مؤتمر صحافي أن هذه الأرقام بعد فرز 92% من الأصوات” مبينة أن نسبة المشاركة في الانتخابات بلغت 44.5% من إجمالي المصوتين.
وطالبت 4 أحزاب كردية، السبت، بإعادة إجراء الانتخابات في إقليم كردستان وكركوك والمناطق المتنازع عليها، معلنة عن رفضها مجمل العملية الانتخابية.
وحسب وسائل إعلام عراقية قالت حركة التغيير وتحالف الديمقراطية والعدالة والجماعة الإسلامية الكردستانية والاتحاد الإسلامي الكردستاني في بيان مشترك: “نرفض مجمل عملية الانتخابات ونتائجها”، مؤكدة عدم الالتزام بها.
وطالبت الأحزاب الأربعة بإعادة إجراء الانتخابات في إقليم كردستان وكركوك والمناطق المتنازعة.
وكان عضو برلمان إقليم كردستان عن حركة التغيير علي حمة صالح اتهم، السبت، الحزبين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني باختراق النظام الإلكتروني الانتخابي في أربيل، مؤكداً وجود وثائق تثبت تلك الاتهامات.
وقال النائب عن كتلة التغيير هوشيار عبدالله أيضاً إن “الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني قاما بالتلاعب بالأرقام بشكل خطير خلال العد والفرز الإلكتروني، وهناك نماذج عديدة على هذا التلاعب، فعندما تم فتح مجموعة من الصناديق في محافظة السليمانية على سبيل المثال كان هناك تقدم لحركة التغيير، ولكن نتيجة العد والفرز الإلكتروني تقول إن الاتحاد الوطني في المقدمة”.
ووقعت اشتباكات مسلحة في السليمانية على خلفية تبادل الاتهامات بين التغيير والاتحاد الوطني الكردستاني اسفرت عن وقوع 6 اصابات
المشاركة

اترك تعليق