كنوزميديا  
أكد الرئيس السوري بشار الأسد، الخميس، أن الأميركيين ساعدوا قيادات تنظيم “داعش” الإجرامي على الهروب من الرقة السورية، مشيرا إلى أن المهمة الوحيدة التي كانت الولايات المتحدة تقوم بها في سورية هي دعم الإرهابيين.
وقال الأسد في حوار مع صحيفة كاثيمرني اليونانية نشرتها وكالة الانباء السورية الرسمية “سانا” واطلعت عليه  وكالة كنوزميديا ، إن “المهمة الوحيدة التي أنجزها الأميركان هي عندما ساعدوا “داعش” على الهروب من الرقة، وقد أثبت ذلك بالفيديو، فقد هرب قادة “داعش” من الرقة بمساعدتهم وتحت غطائهم، وذهبوا إلى دير الزور لمحاربة الجيش السوري”.
وأضاف أن “المهمة الأخرى التي أنجزها الأميركان كانت عندما هاجموا الجيش السوري في نهاية العام 2016 في دير الزور عندما كانت “داعش” تحاصر المدينة، وكانت القوة الوحيدة هناك هي الجيش السوري، أعني أن القوة الوحيدة التي كانت موجودة للدفاع عن المدينة من “داعش” كانت الجيش السوري، وبسبب هجوم الأمريكيين، وحلفائهم بالطبع، كانت دير الزور على وشك الوقوع في يد “داعش”، هذه هي المهمة الوحيدة التي أنجزت”.
واشار الأسد إلى أن “المهمة الوحيدة التي كانت الولايات المتحدة تقوم بها في سورية هي دعم الإرهابيين بصرف النظر عن أسمائهم وعن مسميات فصائلهم”، مؤكدا أن “الولايات المتحدة تبذل قصارى جهدها لمنح سيطرة الجيش السوري خصوصا الآن في الجزء الشرقي من سورية لإعطاء الانطباع بأن سورية لا يمكن أن تتوحد مرة أخرى، لكنها ستعود موحدة، ولا شك لدي في ذلك”.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here