كنوز ميديا/بغداد..

أكد عضو ائتلاف دولة القانون النائب والوزير السابق وائل عبد اللطيف، الثلاثاء، أن الاتفاق النووي الإيراني اشبه بإجماع دولي حصل بين إيران والدول العظمى، معتبرا أن انسحاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب ستكون “حماقة كبرى”.

وقال عبد اللطيف في تصريح ، إن “الاتفاق النووي الإيراني حصل باجماع دولي بين إيران والدول والعظمى بعد مفاوضات استمرت طويلا”، مشيرا إلى أن “التنصل والانسحاب من الاتفاق النووي يجب ان يكون ايضا باجماع دولي”.

وأضاف عبد اللطيف، أن “انسحاب الولايات المتحدة الأميركية من هذا الاتفاق سيكون مخاطرة وحماقة كبرى لا تقل عن حماقة نقل السفارة الأميركية إلى القدس”، مشيرا إلى أن “على ترامب أن يدر بأن إيران ليست لقمة سائغة حتى يهددها كيف يشاء”.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن، مساء امس الاثنين، بأن سيعلن عن موقفه من الاتفاق النووي بين إيران والدول العظمى اليوم الثلاثاء بعد أن كان مقررا السبت المقبل.

المشاركة

اترك تعليق