كنوز ميديا :: متابعة
أدانت وزارة الخارجية، بشدة الهجوم الذي استهدف مقر مفوضية الانتخابات الليبية بالعاصمة طرابلس أمس الأربعاء وراح ضحيته العشرات.
وقال ‏المتحدث الرسمي باسم الوزارة أحمد محجوب في بيان   “تعبر وزارة الخارجية عن استنكارها وإدانتها الشديدة للهجوم الإرهابي الغادر الذي استهدف مقر مفوضية الانتخابات الليبية بالعاصمة طرابلس وأدى إلى سقوط عدد من أعضائها ومن المواطنين الأبرياء وقوات الأمن بين قتلى وجرحى”.
وأضاف محجوب ان “الخارجية العراقية، وإذ تتقدم بخالص عبارات التعازي إلى ذوي الضحايا وتتمنى الشفاء العاجل للمصابين فإنها تؤكد تضامنها الكامل مع ليبيا الشقيقة شعباً وحكومةً ووقوفها إلى جانبهم في مواجهة قوى الإرهاب والتطرف التي تسعى إلى إجهاض المسار الانتقالي فى ليبيا وما تم تسجيله من أشواط مهمة على طريق الحوار والتوافق”.
وكان 14 شخصا قد قتلوا وأصيب 19 آخرون في هجوم استهدف أمس الأربعاء مقر المفوضية العليا للانتخابات بالعاصمة الليبية طرابلس نفذه انتحاريان فجرا نفسيهما بعد ان اقتحما مقر المفوضية. 
وذكر مسؤولون ليبيون أن المهاجمين فتحوا النار على موظفي المفوضية واشتبكوا بالأسلحة النارية مع قوات الأمن التي حاولت استعادة السيطرة على الموقع.
واستهدف الهجوم فيما يبدو تعطيل جهود تنظيم الانتخابات في ليبيا بنهاية العام في إطار مسعى تقوده الأمم المتحدة لتوحيد البلاد وإعادة الاستقرار إليها بعد سنوات من الاضطرابات والانقسام السياسي.
وتبنت داعش الهجوم الارهابي، وكانت قد هددت أيضاً بوقت سابق باستهداف الانتخابات النيابية المقررة في العراق في 12 آيار الجاري.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here