كنوز ميديا/بغداد..

أعلن نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، موسى أبو مرزوق، الخميس، أن الحركة مستعدة للذهاب لانتخابات رئاسية وتشريعية ومجلس وطني حال تعذر تطبيق اتفاقات المصالحة الموقعة بين حماس وفتح.

وقال أبو مرزوق في تغريدة له على صفحته بموقع “تويتر”:” إذا كان غير ممكن تطبيق اتفاقات المصالحة، الموقعة في عام 2005، و2011، و2014، و2017، فإننا مستعدون للذهاب إلى انتخابات رئاسية وتشريعية ومجلس وطني فورًا”.

وأضاف، أن “الحركة ستلتزم بنتائج الانتخابات مهما كانت”، مشيرا إلى أنه “عرضنا ذلك (موضوع الانتخابات) على الإخوة المصريين، ونؤكد عليه اليوم”.

ويسود الانقسام السياسي أراضي السلطة الفلسطينية منذ منتصف يونيو/حزيران 2007، في أعقاب سيطرة حماس على قطاع غزة، بعد فوزها بالانتخابات التشريعية، في حين تدير حركة فتح التي يتزعمها الرئيس محمود عباس الضفة الغربية

المشاركة

اترك تعليق