كنوزميديا – ارجع الخبير الاقتصادي، ماجد الصوري، الثلاثاء، انخفاض سعر صرف الدولار في السوق المحلية العراقية إلى الوفرة المالية المتحققة من بيع النفط والارتفاع الكبير في اسعار النفط العالمية، مبينا أن اسعار صرف الدولار والنفط والذهب غير ثابتة وتتأثر بالكثير من العوامل الامنية والسياسية.
وقال الصوري  ان “الدولار يشهد انخفاضاً في سعر الصرف عن ذي قبل، حيث تزامن ذلك مع ارتفاع اسعار النفط في الاسواق العالمية”، مبينا أن “البنك المركزي يتحكم بسعر صرف الدولار خاصة في ظل ارتفاع سعر برميل النفط لاكثر من 70 دولاراً، الامر الذي يوفر كمية كبيرة من الدولار لدى البنك المركزي”.
وأوضح ان “العرض الكبير للدولار من قبل البنك المركزي ادى الى انخفاض سعر صرف الدولار عن السابق، حيث يمتلك البنك احتياطي كبير من الدولار، مما يدفعه الى العرض الكبير من اجل تحقيق التوازن بين العملتين العراقية والاجنبية”.
واشار الصوري إلى أن “اسعار صرف الدولار والنفط والذهب ايضاً غير ثابتة وتتأثر بالكثير من العوامل الامنية والسياسية في البلاد، بالاضافة الى العوامل الخارجية التي يخضع لها سعر مثقال الذهب، بحسب ارتفاع وانخفاض بقية العملات امام الدولار وحسب بلد المنشأ او المصدر للذهب”. SS 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here