كنوزميديا – تظاهر العشرات من أهالي ناحية مندلي شرقي ديالى للمطالبة بتحسين الخدمات وحسم ملف مدير الناحية الشاغر منذ أحداث الاستفتاء في أيلول من العام الماضي.
وقال نائب رئيس  مجلس مندلي رائد المندلاوي   إن ” أهالي مندلي طالبوا خلال التظاهرة بتحسين الخدمات المتردية وإنهاء الإهمال والإجحاف الخدمي لمندلي على مر السنين الماضية إلى جانب المطالبة بتخصيص جزء من واردات معبر سومار الحدودي بين مندلي وإيران لمعالجة المشاكل الخدمية والمعيشية “.
 وأكمل المندلاوي أن ” المتظاهرين طالبوا بتعيين مدير للناحية وحسم ملف إدارة الناحية الذي يدار بالوكالة من قبل مدير ناحية قزانية مازن الخزاعي منذ أحداث الاستفتاء الكردي في أيلول عام 2017 مؤكدا ان الأهالي يجمعون على تعيين مدير من سكان الناحية حصرا “.
وتقع ناحية مندلي على بعد 93 كم شرق بعقوبة وتحوي خليط سكاني من العرب والكرد والتركمان وتطالب باستمرار باستحداثها إلى قضاء ومعالجة مشاكل الترحيل القسري والتعريب التي مارسها النظام البائد أبان عقدي السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي.
ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here