كنوز ميديا ::  بغداد
وجه رئيس الجمهورية، فؤاد معصوم اليوم الأثنين، رسالة تهنئة إلى عمال العراق بمناسبة حلول عيد العمال العالمي.
وأكد معصوم في تهنئته بحسب بيان رئاسي  \، “موقفه الثابت بلزوم حماية حقوق الطبقة العاملة وحرياتها النقابية” مشيرا الى “مصادقته على قانون انضمام جمهورية العراق الى اتفاقية الحرية النقابية وحماية التنظيم النقابي”.
كما شدد على دور العمال الحيوي في تطوير الاقتصاد الوطني واعادة الاعمار فضلا عن تقوية الوحدة الوطنية وانجاز المصالحة المجتمعية في كل البلاد. 
وجاء في نص تهنئة رئيس الجمهورية “بمناسبة حلول عيد العمال العالمي في الاول من آيار من هذا العام، نتقدم بأحر التهاني لأبناء الطبقة العاملة في بلادنا والعالم وبالتعبير عن مشاعر الاعتزاز بتاريخ هذه الطبقة وتضحياتها ونضالاتها من أجل الحرية والعدالة والتآخي بين الامم والشعوب كافة”.
وأضاف “كما نستذكر باجلال وفخر عبر هذه المناسبة المجيدة تضحيات ومعاناة العاملات والعمال العراقيين في خضم مسيرتهم النضالية الوطنية والنقابية التي غدت عنواناً للتضحية والشجاعة في مواجهة قوى الدكتاتورية والاستغلال، وملهماً في الاصرار على المطالبة بالحقوق والحريات والعمل يداً بيد مع فئات المجتمع الوطنية الأخرى من اجل بلوغ الديمقراطية وتحقيق الاهداف الوطنية العليا للشعب والمتمثلة بدحر الارهاب نهائيا وبناء دولة المواطنة والحرية والعدالة والعيش الكريم لكل العراقيين، وبما يضمن صنع مستقبل أفضل للأجيال القادمة”.
وتابع معصوم “نغتنم هذه المناسبة لنؤكد عزم بلادنا على السير قدما نحو بناء دولة حديثة ما يستوجب تعزيز مكانة الطبقة العاملة في تطوير الاقتصاد الوطني واعادة الاعمار فضلا عن تغعيل دورها الحيوي في تقوية الوحدة الوطنية وانجاز المصالحة المجتمعية في كل البلاد مع ضرورة احترام حق العمال العراقيين بحياة كريمة عبر تشريع القوانين الكفيلة برفع مستواهم المعيشي، فضلاً عن السعي الجاد لحماية الحريات النقابية مشرعة بقوانين تنسجم مع مثيلاتها في بلدان العالم الديمقراطية”.
وأشار الى “مصادقة رئاسة الجمهورية مؤخرا على قانون انضمام جمهورية العراق الى اتفاقية الحرية النقابية وحماية التنظيم النقابي، وتحية للطبقة العاملة العراقية والعالمية في عيدها المجيد وكل عام وعاملات وعمال العراق في طليعة شعبنا لبناء دولة المواطنة والحريات والحقوق الدستورية”.
المشاركة

اترك تعليق