نائب عراقي: فصائل المقاومة كانت أكثر اداركاً للخطر السوري من الحكومة

0
57 views

أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود, الأحد, أن فصائل المقاومة الإسلامية كانت أكثر ادراكا للخطر الإرهابي في سوريا من الحكومة العراقية، مشيرا إلى أن تدخل الأخيرة في سوريا جاء في وقت متأخر للغاية.

وقال الصيهود في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “الحكومة لم تمتلك اي رؤية لحفظ الأمن الوطني للعراق وإبعاد شبح العصابات الإرهابية عن العراق وتدخلها الحالي في سوريا متأخر وغير مجدي”، مشيرا إلى أن “قتال فصائل المقاومة في سوريا كان يصب بصالح الأمن القومي العراقي”.

وأضاف الصيهود، أن “إنهاء الإرهاب يتطلب محاربته في عقر داره كما تفعل الدول العظمى، الا ان الحكومة العراقية تجاهلت هذه الحقيقة بداعي سياسة النأي عن الأزمات والابتعاد عن المحاور”.

وكان رئيس كتلة “صادقون” النيابية حسن سالم أكد في تصريح سابق، أن الضربة الجوية التي نفذها الطيران العراقي داخل الأراضي السورية ضد “داعش” حررت العراق من القرار الأمريكي وضغوطاته.

المشاركة

اترك تعليق