كنوزميديا – كشف وزير الخارجية ابراهيم الجعفري، اليوم الاحد، عن الاتفاق على تشكيل محكمة للتثـبُّت من الطرف المُتورِّط باستخدام الكيمياويِّ في سوريا. وذكر بيان لمكتب الجعفري، ان “وزير الخارجية ابراهيم الجعفري اختتم مُشارَكته في مُؤتمَر دعم سوريا، والمنطقة برعاية الاتحاد الأوروبيّ في العاصمة البلجيكيَّة بروكسل”. وأكد الجعفري بحسب البيان انه “منذ اندلاع المُشكِلة في سورية كان رأي العراق واضحاً، ومُحدَّداً، وهو الابتعاد عن التدخـُّل العسكريِّ، وعدم مُمارَسة الضغوط العسكريَّة، وضرورة بذل جُهُود سياسيَّة لحلِّ هذه القضيَّة؛ وقد مضت الآن سبع سنوات على التدخـُّل العسكريِّ عرَّضت الشعب السوريَّ للمزيد من القتل، والتشريد، وقويت شوكة الإرهاب”. واضاف إننا “ذكّرناهم مرَّة أخرى، وقلنا لهم بعد مُرُور سبع سنوات على الإصرار على الحلِّ العسكريِّ والشعب السوريّ يُعاني؛ لذا دعونا إلى التركيز على الحلِّ السياسيِّ، وتقديم المُساعَدات إلى سورية، والاهتمام بالإعمار والبناء”. وتابع ان “المؤتمر كان نوعيّ، ومُهمّ، ويُشكـِّل مُنعطفاً في طريقة التعامل مع الملفِّ السوريِّ، ويتوافق مع قرار الأمم المتحدة 2254 الذي يُؤكّد على الحلِّ السياسيّ”، موضحا انه “جرى الاتفاق على تشكيل محكمة للتثـبُّت من الطرف المُتورِّط باستخدام الكيمياويِّ، واتخاذ الإجراءات المُلائِمة معه”. ولفت الى ان “المُؤتمَر خرج باتخاذ قرار بالدعم الماليِّ للدول التالية، سوريا أربعة مليارات وأربعة بالعشرة لعام 2018، وفي 2019 ستكون هناك مِنحة قدرها ثلاثة مليارات وأربعة بالعشرة، وبالنسبة إلى تركيا تُعطى ثلاثة مليارات، وأمَّا بقـيَّة الدول المُتضرِّرة من الإرهاب كالعراق، ومصر، ولبنان، والأردن مليار واثنين بالعشرة”.ss  
المشاركة

اترك تعليق