كنوزميديا –  أكد الخبير القانوني طارق حرب، الاحد، ان نشر المقاطع الاباحية للمرشحين لا يمنعهم في خوض الانتخابات ويقصيهم عنها، فيما أشار الى نشر المقاطع المصورة والصور الاباحية لبعض المرشحين جريمة يشملها قانون الانتخابات وقانون العقوبات.
وقال حرب  ، انه “بشأن استمرارية المرشح في السباق الانتخابي في حال انتشار صور او مقاطع فيديو اباحية له فان شروط الترشيح واضحة وليس من بينها القضايا الشخصية”، مبيناً بان “كان هناك شرط حسن السيرة والسلوك ضمن شروط الترشح للانتخابات، لكن تم الغاؤه في قانون الانتخابات الجديد”.
وأشار الخبير القانوني، الى انه “لا مانع لاستمرار اي مرشح في السباق الانتخابي، ان كان قد نشرت له صور او فيديو اباحي حيث ان قانون الانتخابات هو المرجع في ذلك”، لافتاً الى ان “نشر المقاطع المصورة والصور الاباحية لبعض المرشحين جريمة يشملها قانون الانتخابات وقانون العقوبات”.
وكان القيادي في ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي قد اعتبر، الخميس (19 أبريل 2018)، ان نشر فيديوهات “الاباحية” لبعض المرشحات يدخل ضمن اطار التسقيط السياسي وليس ضمن مؤامرة خارجية كما يقول البعض، فيما دعا الجهات المختصة الى متابعة ومعاقبة المروجين لتلك المقاطع وكذلك محاسبة الجهات السياسية التي تقف خلفهم.
يذكر ان بعض الصفحات في مواقع التواصل الاجتماعي قد روجت خلال الايام الماضية مقاطع فيديو اباحية لبعض المرشحات في الانتخابات النيابية لعام 2018. ss 
المشاركة

اترك تعليق