كنوزميديا – رحبت وزارة الخارجية، الاحد،  بـ”الاجتماع التاريخي” الذي جمع بين قيادتي كوريا الشمالية والجنوبية، والذي أسفر عن توقيع اتفاق سلام بين الجارين.
وقالت الخارجية في بيان حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه  “نأمل أن يتمكن الجانبان من اتخاذ خطوات تساهم في تعزيز الأمن والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية والعالم، وكلنا ثقة بأن التفاهم والتصالح هو الأساس في إرساء السلام، ونأمل أن تنتهي الصراعات الدائرة في العالم، وتفضي إلى الحوار الذي يؤسس للأمن الدول”ي.
وكان “الزعيمان الكوريان كيم جونغ أون ومون جيه إن قد التقيا، الجمعة الماضية، وقال بيان صادر عن القمة إن “الطرفين أكدا أن هدفهما المشترك هو تنفيذ عملية نزع الأسلحة النووية بالكامل من شبه الجزيرة الكورية”.
واتفق “الجنوب والشمال على إجراء خطوات نشطة للتعاون مع المجتمع الدولي في قضية نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية”ss 
المشاركة

اترك تعليق