كنوز ميديا/متابعة…

بدأ اللبنانيون المغتربون التصويت صباح اليوم في انتخابات بلادهم النيابية في مراكز الاقتراع التي افتتحت في المقرات اللبنانية في ست دول عربية، وذلك للمرة الأولى في تاريخ لبنان.

ويقبل اللبنانيون المقيمون في الدول العربية على الاقتراع للإسهام في اختيار أعضاء المجلس النيابي الـ128 في ظل قانون انتخابي يعتمد النظام النسبي في سابقة هي الأولى منذ تأسيس الجمهورية اللبنانية.

وحسب إحصاءات وزارة الخارجية اللبنانية، فإن نحو 12 ألف مغترب سيدلون بأصواتهم في 32 مركزا انتخابيا موزعة في الدول العربية.

وفتحت مراكز الاقتراع صباح اليوم في كل من الإمارات وعُمان والسعودية وقطر والكويت ومصر، وتجري عمليات الاقتراع بإشراف السفراء والقناصل اللبنانيين بالتنسيق مع وزارتي الخارجية والداخلية على أن تنقل المغلفات وأوراق الاقتراع إلى المصرف المركزي اللبناني في بيروت، ويصار إلى حفظها لغاية الـ6 من مايو المقبل وهو موعد الانتخابات.

وبعد جمع الأصوات من الخارج، ستعمل لجان القيد على فرزها لتضاف إلى النتائج حسب الدوائر الانتخابية الـ15 التي أقرّها القانون الانتخابي.

ويبلغ عدد الناخبين في أقلام الاقتراع في الدول العربية الست 12615 ناخبا من أصل 82970 إجمالي الناخبين اللبنانيين في الخارج.

من جهته وصف وزير الخارجية والمغتربين اللبناني جبران باسيل اقتراع اللبنانيين في الخارج بـ”المهم جدا”.

وأشار باسيل إلى أن “الدولة تعاقدت مع شركة البريد السريع وهي مسؤولة بشكل كامل عن صناديق الاقتراع بعد تسلمها ونقلها إلى المطار حيث يتسلمها فريق شكل من وزارتي الداخلية والخارجية تمهيدا لنقلها إلى مصرف لبنان”.

ويقترع اللبنانيون في بقية العالم الأحد المقبل، أي قبل أسبوع من انطلاق الانتخابات البرلمانية على الأراضي اللبنانية.

المشاركة

اترك تعليق