كنوز ميديا:: متابعة

 كشف عضو ائتلاف دولة القانون، النائب محمد الصيهود، الخميس، عن وجود ضغوط اميركية لاختيار رئيس الوزراء المقبل، مؤكداً ان الضغوط لن تكون اكبر من ارادة الشعب العراقي.

وقال الصيهود في تصريح  ان “الجانب الاميركي لازال يمارس ضغوطاً على العراق لاختيار رئيس وزراء مقبل يحقق اهداف واشنطن ويوسع نفوذها في العراق”.

وأضاف، أن “الضغوط الاميركية اضعف مما يتوقعه الجميع امام ارادة الشعب العراقي، حيث سيكون اختيار رئيس الوزراء المقبل مرهون بأختيار الناخب العراقي في الانتخابات المقبلة”.

واشار الصيهود إلى أن “الشعب العراقي اصبح واعياً للعبة الاميركية وما تسعى اليه، وعلى الرغم من ممارسة الضغط الاجنبي الا ان ذلك لن يؤثر على اختيار الشخص الكفء لادارة البلاد

المشاركة

اترك تعليق