كنوز ميديا/ بغداد..

عد رئيس كتلة ائتلاف دولة القانون في مجلس النواب علي الأديب، الخميس، الحديث عن خروج رئاسة الوزراء من حزب الدعوة الإسلامية “أمنيات ورغبات” لا يمكن الركون إليها، مشيرا إلى أن عملية انتخاب رئيس الوزراء المقبل سيوكل للكتلة الأكبر بعد الانتخابات.

وقال الأديب في تصريح   إن “الاصوات التي نسمعها تتحدث عن خروج رئاسة الوزراء من حزب الدعوة الإسلامية هي مجرد تمنيات ورغبات لفئات معنية”، مشيرا إلى أن “ذلك الحديث يندرج ضمن التنافس الموجود بين الكتل السياسية”.

وأضاف الأديب، أن “التنافس الموجود حاليا بين الكتل هو سلطوي وليس تنافسا على البرامج الانتخابية”، لافتا إلى أن “انتخاب رئيس الوزراء سيوكل إلى الكتلة الأكير التي ستفرزها نتائج الانتخابات وتتولى عملية التحالفات”.

وكان القيادي بحزب الدعوة النائب جاسم البياتي كشف في تصريح ، امس الأربعاء عن اعتراض تحالف “القرار” الذي يتزعمه اسامة النجيفي والحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة مسعود البارزاني على تولي شخصية من حزبه رئاسة الوزراء خلال الدورة المقبلة. 

المشاركة

اترك تعليق