كنوز ميديا/بغداد …

قررت غرفة عمليات متابعة الاحتياجات الخدمية والاساسية في بغداد والمحافظات وتنفيذه بالجهد الوطني، الخميس، تحويل جنس الأرض في منطقة الفضيلية شرق بغداد الى سكنية لتمكين امانة بغداد من توفير الخدمات اللازمة لها.

وذكر بيان للأمانة العامة لمجلس الوزراء ، أن “الغرفة التي تضم كل من الأمانة العامة لمجلس الوزراء وامانة بغداد ووزارات النفط والمالية والكهرباء والتخطيط والصحة والاعمار والإسكان والبلديات والتربية إضافة الى هيئة المستشارين وممثل عن كل محافظة اجتمعت لمناقشة أبرز الإجراءات التنفيذية لتوفير الخدمات، والمعوقات التي تحول دون ذلك، والية رفعها بالسرعة الممكنة، موجهة بتجهيز المواد الانشائية اللازمة لإنجاز المشاريع الخدمية”.

وأضاف البيان، أن “الغرفة ناقشت موضوع تجهيز المواد الانشائية من قبل وزارة الصناعة والمعادن للجهات ذات العلاقة لإنشاء المشاريع الخدمية، ووجهت بتجهيز الوزارات القطاعية بالنفط من خلال الدفع بالآجل لتمكينها من القيام بالأعمال المناطة بها في بغداد ونينوى، إضافة الى المدارس الكرفانية في منطقتي سبع البور والفضيلية، ومشاريع مجاري سبع البور والنهروان، حيث تم التأكيد على وزارة المالية للإسراع في إطلاق التخصيصات المالية اللازمة للوزارات القطاعية.

وتابع البيان، أنه “من المقرر ان تعقد الغرفة جلسة أخرى يوم الثلاثاء من الاسبوع المقبل، لمتابعة سير الاعمال، وتوفير الدعم اللازم للمزيد من المشاريع الخدمية في العديد من مناطق العاصمة بغداد والمحافظات، وفقا لمنهجية عملها التي سبق وان تمت الموافقة عليها”. 

المشاركة

اترك تعليق