قناة NRT ترد على البشير شو | فيديو

0
1٬511 views

أصدرت مؤسسة “ناليا” الإعلامية، السبت، توضيحا بشأن ما ورد في الحلقة الاخيرة من برنامج “البشير شو” الذي يعرض من على قناة DW الالمانية ويقدمه أحمد البشير، وذلك لما حملته الحلقة من إشارات حول عقد قناة NRT عربية مع البرنامج.

وأكدت المؤسسة في بيان لها، نشر اليوم (21 نيسان 2018)، ان ما ورد في الحلقة الأخيرة من “البشير شو” يستوجب التوضيحات التالية:

اولا : ان شركة “ناليا” الاعلامية ليست مملوكة الان من قبل شاسوار عبد الواحد، وقد أعلنت الشركة بشكل رسمي تغيير ملكيتها.

ثانياً : ان برنامج “البشير شو” قد استلم حقوقه المالية كاملة عن كل الحلقات التي تم بثها في قناة NRT عربية للحلقات الاربعة التي بثتها القناة عام 2017 بمبلغ كلي قدره 30 مليون دينار عراقي أي ما يعادل 27 ألف دولار، سبع وعشرون الف دولار اميركي، كما انه استلم مبلغ قدره 125 مليون دينار عراقي ( 112 ألف اميركي) عن الحلقات التي بثتها القناة لموسم 2016 (الوصولات طياً )، وبذلك تكون قناة NRT عربية قد دفعت مبلغ 155 مليون دينار عراقي، ( 139 الف دولار اميركي) هي كامل استحقاقات القناة للبرنامج وليس للقناة علم بمبلغ التعاقد مع قناة DW واذا كان البرنامج قد استلم استحقاقاته من القناة المذكورة.

ثالثاً: كان الأجدر بمقدم البرنامج احمد البشير، التوجه الى القضاء بشكل مباشر اذا كان يعتقد بوجود خلل في التعاقد بين الطرفين، وبالتأكيد من المستغرب ان ينتظر الحملات الانتخابية لاستخدام الموضوع كوسيلة تسقيط سياسي لطرف لاعلاقة له بالخلاف التعاقدي.

رابعاً : تعرب مؤسسة ناليا الاعلامية عن أسفها الشديد للطريقة غير المهنية التي تعامل من خلالها مقدم برنامج البشير شو مع قناة NRT عربية، بعد ان كانت القناة العراقية الوحيدة التي قررت وبشجاعة استضافة البرنامج من على شاشتها، وكانت النتيجة ان يسيء السيد البشير الى القناة والعاملين فيها والظروف المحيطة بالعمل باسلوب رخيص يعكس فهمه الشخصي للعمل الاعلامي كوسيلة ابتزاز.

خامسا: لقد اعرب أحمد البشير، عبر وسطاء عن رغبته باعادة التعاقد مع الشركة المالكة لقناة NRT عربية لموسم 2018 وهذا دليل ان لامشكلة مالية بين الطرفين، وكان ابلغ المعنيين ان مبلغ العقد الجديد هو 100 الف دولار اميركي ما يشمل دعم حراك “الجيل الجديد” الذي يترأسه شاسوار عبد الواحد، وقد ابلغنا الوسطاء بانه ليس لدينا نية باعادة بث البرنامج، كما ان المؤسسة ليست حزباً سياسياً، وليست مخولة باسم اي حزب.

سادسا: تشير مؤسسة “ناليا” الاعلامية الى انها رفضت ان تدخل في مزايدات واتهامات وتنكيل مع وسائل الاعلام العراقية او العربية او الدولية كجزء من معاييرها للعمل الصحفي، كما رفضت استخدام برنامج البشير شو للتنكيل السياسي، رغم ان بامكانها فعل ذلك بناء على ماتمتلكه من معلومات دقيقة وحاسمة بهذا الشأن تشمل ملكية الشركة المنتجة والارتباطات السياسية المحيطة بها، ورفضت تحويل البرنامج الذي يبث من شاشتها الى منبر ابتزاز مالي للجهات التي تتم مهاجمتها، واستمرت ومازالت بالدفاع عن حرية التعبير ضمن معاييرها للعمل الاعلامي، وتلقت في سبيل التزامها بثوابتها اعتداءات متواصلة من جهات سياسية ورسمية وحزبية مختلفة وصلت الى اغلاق قنوات NR T لمدة اسبوع نهاية العام 2017.

سابعاً  ان عرض احمد البشير، لقضية ابتزاز صريحة على انها قضية رأي عام ومحاولة توريط متابعيه من الشباب للمشاركة في الابتزاز، هو مخالفة لمعايير العمل الاعلامي، واساءة لدور الاعلام كنا ومازلنا نتمنى ان لا ينخرط اي منبر اعلامي اليه، تحت بند الاستسهال.

ثامناً: نود الاشارة بهذا الصدد الى ان القضاء هو الحل العادل الوحيد لتسوية الامور المالية بين اي جهات متعاقدة وليس شاشات التلفزيون، ومؤسسة ناليا الاعلامية تحمل قناة DW المسؤولية لاستخدام شاشتها بطريقة غير قانونية وغير مسؤولة كمنبر لابتزاز مالي صريح لمقدم برنامج تلفزيوني لقناة اخرى بدلا من اللجوء الى القضاء.

تاسعا: وبناء على كل ماورد، ستقوم مؤسسة ناليا الاعلامية باللجوء الى القضاء العراقي والالماني، لاسترداد حقوقها.

مؤسسة ناليا الاعلامية

المشاركة

اترك تعليق