كنوز ميديا/بغداد..

 

تمكن باحثون في جامعة كاليفورنيا، من تطوير طريقة جديدة موثوقة لحماية البيانات المختلفة في الشبكات الرقمية المستقبلية.

ويتلخص الابتكار الجديد الذي توصل إليه الخبراء باستخدام الجسيمات المضادة “Majorana fermion” التي أثبت وجودها مؤخرا.

وأكد العلماء أن “الجسيمات المضادة تسمح بالقضاء فعليا على خطر التسلل إلى عمليات الحوسبة الكمومية، فشحنتها المحايدة تجعل جميع الأجهزة معزولة عن الأخطار الخارجية”.

ويعتقد العلماء أن “جزيئات الحوسبة الكمومية يمكنها أن تشفر المعلومات وتخزنها بشكل (كمي) يجعلها عصية على جميع محاولات سرقة البيانات أو القيام بهجمات سيبرانية”.

ويمكن استخدام الشبكات ذات الموصلات الفائقة في المستقبل، ما يمنح العلماء قدرة على إنشاء أجهزة وشبكات اتصال مع سرعات غير متوفرة حتى لدى الأجهزة العملاقة وخطوط اتصالات الألياف البصرية الأكثر تقدما، وهذا ما سيجعلها محمية ضد المجرمين السيبرانيين الذين لن يستطيعوا استخدام مثل هذه الأجهزة الهائلة كما ونوعا

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here