كنوز ميديا/بغداد..

 

تشهد محافظة السليمانية، استياء شعبيا برز مؤخرا بسبب تصرفات جمهور المروج للأحزاب السياسية والمرشحين للانتخابات البرلمانية المقبلة.

وتحدث المواطن  عن “وجود أطلاقات نارية من قبل جمهور الاتحاد الوطني الكردستاني في منطقة سرجنار وبختياري”، مبينا ان “هذه التصرفات غير لائقة وخرق للقانون ويشكل خطرا على حياة العائلات المتجولة”.

من جانبها، بينت المواطنة لانا ان “جمهور الجيل الجديد لا تقل تصرفاته عن بقية الأحزاب السياسية الأخرى حيث تتجمع أعداد كبيرة من جمهوره في الشوارع مخلفة زحامات مرورية كبيرة في شوارع السليمانية”، مطالبة “الشرطة المحلية بالتدخل واعتقال هؤلاء الشباب الذي اثروا في دعاياتهم على الذوق العام وحركة الناس فضلا عن اطلاقهم المفرقعات”.

وتشهد محافظة السليمانية خروج الاف الشبان التابعين لحركة التغيير والاتحاد الوطني الكردستاني والجيل الجديد في الشوارع، لدعوة الناس الى المشاركة في الانتخابات، فضلا عن حدوث اشتباك بالأيدي مع بعضهم البعض في مناطق وسط المحافظة وسط غياب واضح لجمهور الحزب الديمقراطي الكردستاني في المحافظة

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here