كنوز ميديا/بغداد..

عزت لجنة الاستثمار والاقتصاد النيابية, الأربعاء, تراجع أسعار صرف الدولار مقابل الدينار في الأسواق المحلية الى الاستقرار الأمني وارتفاع أسعار النفط العالمية, مشيرة الى أن الإجراءات الاحترازية التي اتخذها البنك المركزي بشأن مزاد العملة أوقفت هدر مبالغ طائلة.

 وقالت عضو اللجنة نجيبة نجيب في تصريح ، إن “ارتفاع أسعار النفط وزيادة احتياطي العملة الأجنبية لدى البنك المركزي، فضلا عن انتهاء الحرب على داعش الاجرمي والاستقرار الامني اهم عوامل استقرار صرف الدولار مقابل الدينار”.

 وأضافت نجيب، ان “الإجراءات الاحترازية التي اتخذها البنك المركزي بالتعاون مع جهات رقابية دولية بشأن شفافية مزاد العملة ومراقبة الأموال أوقفت هدر مبالغ طائلة كانت تذهب لصالح كبار الفاسدين”.

وتابعت أن “البنك المركزي العراقي حدد سعر الصرف الرسمي 1200 دينار مقابل الدولار الواحد خلال الموازنة وفي حال ارتفاعه ستتحمل الدولة أعباء مالية إضافية لا يمكن تعويضها بسهولة 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here