كنوز ميديا/بغداد..

أكد الخبير الاقتصادي، ماجد الصوري، الاربعاء، ان ارتفاع اسعار النفط تعد عاملاً مساعداً في انعاش سوق الدولار بالعراق، حيث يحقق الارتفاع وفرة مالية لدى البنك المركزي.

وقال الصوري في تصريح ، ان “الكثير من العوامل الداخلية في العراق تؤثر على سعر صرف الدولار، حيث تلعب العمليات الأمنية وإجراءات البنك المركزي ووضع المنطقة السياسي على ارتفاع وانخفاض سعر صرف الدولار”.

واضاف ان “هناك استقرارا امنيا في العراق وفي نفس الوقت هناك تكدس كبير للسلع المستوردة يكفي لسنوات، بالاضافة الى ان اجراءات البنك المركزي خففت من حدة القيود على تداول الدولار داخل العراق”.

واوضح الصوري، أن “زيادة الايرادات النفطية تعني زيادة كمية الدولار الذي تبيعه الحكومة الى البنك المركزي وبالتالي ستكون هناك زيادة في احتياطي البنك المركزي، حيث يستطيع البنك توفير اكبر كمية من الطلب الموجود على الدولار في السوق وتجعل منه المتحكم الاول في سعر صرف بالدولار

المشاركة

اترك تعليق