كنوز ميديا/بغداد..

اكدت لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، الأربعاء، ان الحكومة السورية لا تتحمل تكاليف الضربات الجوية الموجهة من قبل الطائرات العراقية على مواقع “داعش” في سوريا، مبينة ان الحكومة العراقية اصدرت امراً للمقاتلات بدك اوكار الارهاب في سورية بعد اتفاقها مع الحكومة في دمشق.

وقال عضو اللجنة النائب، عبد العزيز حسن في تصريح  ، ان “العراق يعد احد اعضاء الحلف الرباعي المشارك في العمليات ضد الارهاب في سورية، حيث يتم التنسيق بين الحين والاخر على قصف مواقع الارهابيين في سورية عبر المقاتلات العراقية”.

واضاف أن “الحكومة العراقية اصدرت امراً لدك اوكار داعش في سورية، وبالتالي تتحمل تكاليف الطلعات الجوية من حيث العتاد والوقود والاضرار التي قد تحدث في طائرتها”، مبينا أن “القصف الجوي العراقي للمجموعات الارهابية في سورية يأتي دفاعاً عن العراق بالدرجة الاولى، لكون الارهاب يضر بالعراق ومن ثم سورية، وبالتالي هو عدو مشترك بين البلدين”.

واكد حسن، أن “الكثير من العمليات العسكرية تقوم بها دول الحلف الرباعي في سورية لمحاربة الارهاب واحداها العراق، حيث ينفذ طلعات جوية بين الحين والاخر بعد الحصول على معلومات استخباراتية دقيقة عن تواجد الارهابيين”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here